القائمة الرئيسية

الصفحات

تريد أدوبي من المستخدمين إلغاء تثبيت Flash Player بحلول نهاية العام 2020


تريد أدوبي من المستخدمين إلغاء تثبيت Flash Player بحلول نهاية العام 2020


تخطط أدوبي لمطالبة المستخدمين ومطالبتهم بإلغاء تثبيت Flash Player من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم بحلول نهاية العام عندما لأنه من المقرر أن يصل البرنامج إلى نهاية العمر الافتراضي (EOL)، في 31 ديسمبر 2020.

تم الإعلان عن هذه الخطوة في صفحة دعم Flash Player EOL الجديدة التي نشرتها أدوبي في وقت سابق من هذا الشهر، قبل ستة أشهر من تاريخ موسوعة الحياة.

تقول أدوبي أنه بمجرد وصول Flash إلى تاريخ موسوعة الحياة، لن تخطط الشركة للتوقف عن تقديم التحديثات فحسب، ولكنها تخطط أيضًا لإزالة جميع روابط تنزيل Flash Player من موقعها على الويب.

سيمنع هذا المستخدمين من تثبيت البرنامج والاستمرار في استخدام نسخة غير محفوظة.

علاوة على ذلك، قالت أدوبي أيضًا أن "المحتوى المستند إلى الفلاش سيتم حظره من العمل في أدوبي Flash Player بعد تاريخ EOL"، مما يشير إلى أن الشركة أضافت أو تخطط لإضافة ما يسمى "قنبلة موقوتة" في كود Flash Player لمنع المستخدمين من استخدامه ابتداء من العام المقبل.

هذه بعض القرارات الأكثر عدوانية التي اتخذتها شركة البرمجيات لمنع المستخدمين من استخدام برامجها بمجرد وصولها إلى موسوعة الحياة.

سبب هذه التحركات هو أن Flash Player كان دائمًا مستهدفًا من قِبل المتسللين ومؤلفي البرامج الضارة. بمجرد وصول Flash Player إلى موسوعة الحياة في نهاية العام، لا تخطط أدوبي لتقديم تحديثات أمنية جديدة، مما يجعل مستخدمي Flash معرضين لنقاط ضعف وهجمات جديدة.

سيكون السيناريو الأمثل لـ أدوبي هو حث أكبر عدد ممكن من المستخدمين على إلغاء تثبيت Flash Player قدر الإمكان قبل 31 ديسمبر 2020. من غير الواضح كيف سيبدو هذا "موجه"، ولكن يمكن للمستخدمين إلغاء تثبيت Flash Player الآن باتباع إرشادات إلغاء التثبيت هذه لـ مستخدمو Windows و Mac.

بدأ استخدام FLASH PLAYER في 2017-2018

أعلنت أدوبي عن Flash EOL في يوليو 2017 مع جميع صانعي المتصفح الرئيسيين، أبل، جوجل، مايكروسوفت، موزيلا، ولكن أيضًا فيسبوك، الذي كان يعتمد في ذلك الوقت بشكل كبير على Flash لمنصة ألعابه عبر الإنترنت.

منذ إعلان EOL، طلب فيسبوك من صانعي الألعاب الانتقال إلى HTML5 والتقنيات المستندة إلى JavaScript، وقام بائعو المستعرضات بتعطيل Flash في المستعرضات الخاصة بهم.

من المقرر أن يقوم صانعو المتصفحين بإزالة الكود الفعلي الذي يدعم Flash من ملفات كود المتصفح قبل أو بعد موسوعة الحياة، في أواخر عام 2020، أوائل عام 2021.

حاليًا، وفقًا لموقع W3Techs لاستطلاع تقنية الويب، لا يستخدم سوى 2.6٪ من مواقع الويب الحالية رمز الفلاش، وهو عدد انخفض من حصة السوق التي بلغت 28.5٪ المسجلة في بداية عام 2011.

تحدثت في مؤتمر في فبراير 2018، قالت باريسا تبريز، مدير الهندسة في Google، إن النسبة المئوية لمستخدمي Chrome الذين قاموا بتحميل صفحة واحدة على الأقل تحتوي على محتوى فلاش يوميًا قد انخفضت من حوالي 80٪ في عام 2014 إلى أقل من 8٪ في أوائل عام 2018، الرقم الذي استمر على الأرجح في الانخفاض في غضون ذلك.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات